OLA NAJJAR

الكرة الطائرة في لبنان

VOLLEYBALL  AU  LIBAN  

OLA NAJJAR
 
علا نجار
 
 

 

٭ الاسم: علا نجار.

٭ العمر: مواليد 1978 بترومين - الكورة.

٭ المهنة: مدرسة تربية بدنية في مدرسة مجدلا وقبة بشمرا - عكار.

٭ الحالة الاجتماعية: متأهلة من اميل هيكل.

 

بطلة لبنان علا نجار: كرة الشاطىء تحتاج للذكاء وليس للقوة



تشكل علا نجار مع زميلتها نادين مجذوب ثنائياً استثنائياً لا يقهر، تمتاز ببنية جسدية وبلياقة بدنية عالية، وقوة تحمل يصعب على الخصم النيل منها. هذا الثنائي فاز مؤخراً ببطولة لبنان للكرة الشاطئية بنتائج باهرة وعلى جميع الخصوم (2 - صفر).


«التمدن» كانت لها وقفة مع اللاعبة المميزة علا نجار للتحدث عن شأن هذه البطولة:


∎ في اية سنة بدأت بمزاولة لعبة الكرة الطائرة؟
- «بدأت في سن مبكرة، وتحديداً بعمر 12 سنة، مع فريق قريتي بترومين - الكورة، وفي عام 1994 لعبت مع «الانعاش - قنات» لمدة عام، وبعد سنتين وقعت على كشوفات فريق «القلمون»، وكان ذلك عام 1997 ولا أزال».


∎ هل أنت مرتاحة مع «القلمون»، ام تودين الانتقال الى فريق آخر؟
- «أنا مرتاحة جداً مع «القلمون»، وليس هناك نية للانتقال الى فريق آخر».


∎ كونك بطلة لبنان بالكرة الشاطئية.. كيف ترين مستوى اللعبة، وهل من ينافسك مع زميلتك نادين مجذوب؟
- «مستوى اللعبة يجب ان يكون أفضل، خصوصاً اذا تأمنت ملاعب في المنتجعات البحرية، لاننا نملك عدة مواهب بحاجة الى صقل واعداد، وهذه السنة لم يكن في وجهنا منافسة، لذا فزنا بالبطولة للمرة الاولى، علماً اننا في العام المنصرم حققنا المركز الثالث».


∎ ما هي مواصفات لاعبة كرة الطائرة الشاطئية؟
- «التمتع بلياقة بدنية، واستقبال الكرة بشكل جيد، والتعاطي معها بذكاء وليس بالقوة».


∎ كم مرة تتمرنين في الاسبوع.. ومن هي لاعبتك المفضلة؟
- «أتمرن 3 مرات في الاسبوع، على صعيد لعبة الكرة الطائرة او بالنسبة للكرة الشاطئية، فأتمرن يوم او يومين حسب الظروف رغم اعجابي بهذه اللعبة، اما بالنسبة للاعبة المفضلة فهي نادين مجذوب كمركز دفاع، ولارا جراح كضاربة، ولكنني اليوم أركز على تمارين الكرة الشاطئية بانتظار البطولة العربية للعبة التي ستجري في لبنان في 5 آب المقبل».


∎ كيف تفسرين احتكار القلمونيات للقب بطولة لبنان؟
- «فريق «القلمون»، فريق مكافح ومثابر بشكل متواصل في التمارين، وهناك ذكاء عند اكثرية اللاعبات، مع قدرة وطاقة في اللياقة البدنية».


∎ كلمة اخيرة؟
- «اشكر الاتحاد على تشجيعه للكرة الشاطئية، ودعمه المستمر لها، وأتمنى في الايام المقبلة تشجيعاً وتطوراً اكثر، كما أنوّه بالمدرب مصطفى جراد لجمهوره وتوجيهاته للاعبات، وللزميلة نادين مجذوب على ما بذلته من مجهود كي نفوز بالبطولة لهذا العام».


التمدن - طرابلس

 

غسان قزيحة أقنعها بالإنضمام الى نادي القلمون للكرة الطائرة
علا النجار: أفضل مباريات الدوري على الكأس
وأعارض ضم اللاعبين الاجانب لعدم الفائدة

08 / 10 / 2007
منذ تفتحت عيناها في بلدتها بترومين في الكورة، كانت علا النجار ترى الصغار والكبار يمارسون لعبة كرة الطائرة في الملاعب والساحات وبين أشجار الزيتون، فيمدون حبلاً مشدوداً بين شجرتين، هي القاطع بين الفريقين، وحدود الملعب أحجار صغيرة ترسم مستطيلاً لا ينبغي أن تتجاوزه الكرة حين ترتطم بالارض، ما جعل علا تعشق هذه الرياضة وتمارسها•

وتلاقي الكرة الطائرة شعبية كبيرة في الشمال اللبناني لأن تكاليفها بسيطة وقواعدها سهلة، وهي تشبع رغبات الناشئين والشباب في التعبير عن هواياتهم الرياضية، وتساهم في تبادل الزيارات بين الاهالي، حتى أضحت وسيلة وطنية لجمع الشبان وتوحدهم، وصارت الكرة الطائرة اللعبة المنتشرة خلال المهرجانات التي تنظمها القرى "الدساكر" اللبنانية في كل موسم•

مارست علا الكرة الطائرة مع فريق مدرستها في بترومين، قبل أن تزداد تعلقاً بها وهي في دار المعلمين للتريبة الرياضية في أبي سمرا (طرابلس)، وانضمت أول الامر الى نادي الطبيعة بترومين، ثم وقّعت على كشوف نادي قنات ودافعت عن ألوانه عامين اثنين، وأقنعها أستاذ مادة الفلسفة في مدرسة ددة - الكورة غسان قزيحة بالانتقال الى نادي القلمون الذي يترأسه، وهو بطل لبنان للسيدات منذ سنوات فعملت بنصيحته، وانضمت الى تمارين فريق القلمون عام 1997، ولمست الراحة التي كانت تنشدها في اللعب، وأحرزت فيه انتصارات كثيرة تتباهى بها حتى اليوم•

تمتاز علا بالضربات الساحقة التي يصعب صدها، وباللياقة البدنية العالية، وعملها كمدرسة للرياضة في مدرستي مجدلا وقبة بشمرا، يساعدها كثيراً لأن تكون حاضرة وفي قمة جاهزيتها، ولا يؤثر عليها وضعها الاجتماعي لكونها متأهلة، وأماً لولد، وترى أن الرياضة مفيدة للسيدات للمحافظة على رشاقتهن، "الرياضة تجلو الروح، وتجعل الجسد نشيطاً طوال اليوم، وتبعد عنا الامراض، فضلاً عن كونها خير وسيلة للتعارف، والتعرف الى المناطق اللبنانية"•

ترتاح علا للعب مع زميلاتها في فريق القلمون، وخصوصاً نادين مجذوب التي تتفاهم معها جيداً، وخاضت علا أجمل مبارياتها في نهائي بطولة لبنان 2005 أمام فريق اهمج، وهي تفضل مباريات الدوري على مباريات الكأس التي لم يعد الاتحاد ينظمها في المواسم الاخيرة، وتلفت علا من اللاعبات سيمون أبو جوده (أهمج سابقاً) ورندة عبود (البوشرية وقرنة شهوان)•

 وتعارض علا فكرة ضم اللاعبين الاجانب لنوادي الكرة الطائرة، "النوادي اللبنانية للطائرة تعاني مادياً وفنياً، واستقدام اللاعب الاجنبي يزيد في نزف النوادي مادياً، فضلا عن ان لاعباً واحداً مهما علا شأنه من الفريق لن ينجح في إحداث نقلة نوعية في صفوفه•

ونتساءل: هل بإمكان جميع نوادينا التعاقد مع لاعبين أجانب بمستوى جيد، أم يبقى الامر حصراً على بعض النوادي النادرة، مما لا يعطي الطائرة اللبنانية الفائدة المرجوة لارتفاعها وتحليقها في التظاهرات الخارجية خصوصاً"• خاضت علا أفضل مواسمها عام 1999، وترى أن مستواها الحالي جيد ويؤهلها لأن تحصد مزيداً من الالقاب في المواسم المقبلة• أما فريقها المفضل محلياً بعد القلمون فهو فريق إهمج، ومدربها المفضل هو مصطفى جراد•

 حققت علا ألقابها عام 1997 ببطولة لبنان للسيدات مع ناديها القلمون، وكان ذلك أول أحلامها التي ترجمتها الى واقع، وكانت مصر أول بلد زارته عام 1997 •

أفضل المراكز برأي علا هو الهجوم، وأفضل الملاعب النورث هافن في الشمال، وأفضل فريق بعد القلمون هو البوشرية محلياً والأهلي المصري عربياً، وأفضل لاعبة لارا الجراح وزينة رواس ولارا بو فرحات محلياً•

وأفضل مدرب كفاح قزيحة•

 البطاقة " الاسم: علا جورجي النجار "

 من مواليد: العام 1978 •

" القامة: 1.69 م•

" الوزن: 69 كلغ•

 " اللعبة: الكرة الطائرة•

 " النادي: القلمون•

 " المركز: الهجوم•

" النادي السابق: قنات والطبيعة بترومين•

 " هواياتها الثانوية: كرة السلة وكرة القدم وكرة الطاولة وألعاب القوى•

 " الوضع الاجتماعي: متأهلة من اميل هيكل ولها ولد اسمه ميلاد•

" التحصيل العلمي: خريجة دار المعلمين التربية البدنية•

" محل الاقامة: ددة•
 

فهرس

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق

جميع الحقوق محفوظة - عبده جدعون  2003-2020