MOHAMMAD AL HALABI
 
الكرة الطائرة في لبنان
 
VOLLEYBALL  AU  LIBAN
 
 
محمد الحلبي
 
محمد الحلبي، لاعب لبناني في الكرة الطائرة ، لعب مع فريق الارزة طرابلس وبرز خلال السبعينيات مع نادي عمشيت

التمدن 02 / 08 / 2012

كبير لحق بالكبار، محمد الحلبي يرحل عن دنيانا بعد رحلة رياضية مشرقة في عالم الكرة الطائرة.
هذا العملاق إفتقدناه ونحن في أشد الحاجة اليه، تركنا باكراً ولم ينذرنا بالرحيل وهو في زهو العمر وذروة العطاء، غض الأهاب، رطيب الشباب، فأطفأ الردى لمعة من الديناميكية، ونفحة من الإشعاع.
أعطى الكرة الطائرة نفحات طيبات من روحه، ورجالاً يتنفسون اللعبة ويتوزعون على معظم أندية لبنان. كان والملاعب صنوين متلازمين، الكرة قطعة من وجوده، وشذى من بقائه، ألزم لها من الظل، وألصق بها من العاشق، كان جامعاً لمكارم الأخلاق، جم التواضع، رقيق المشاعر، مرهف الحس، عمره كان نضالاً، وأيامه كفاحاً، وهمته مرتع التواقين إلى رسالة التعليم كي تبقى قبساً بها يهتدي إذا إدلهم أفقها أو هيض جناحها.
كان في قامته المديدة وصوته الخافت الرنان، وذوقه الفتان، محط إكرام وإجلال وحفاوة، عارك الأيام، صاول الزمان فخرج منتصراً.
الملاعب لا تزال ترنو لطلته البهية، خصوصاً ملعبي «بعبدات» و«عمشيت» كما كان يقول.
إرتاع الوفاء لموتك، والإخلاص لفقدك، ولم أصدق عيني عندما طالعت نعيك في عداد الوفيات لكأنك تحتج على ما يجري في هذه الفانية، خصوصاً بعدما تقاعدت فترحل عنها، وكأن الله يقتلع الخير أولاً بأول من هذه الأرض حيث يسود الشر ويعشعش.
في ذمة الله يا زين الشباب، والى جنان الخلد أيها الصديق. كنت من صحبك على وفائه وكنت مع القدر على موعد، وما يلطف مدمعنا أنك أديت الأمانة، فنم قرير العين يا خيرة الرجال.
سيتذكرك جميع الرفاق ويستمطرون عليك شآبيب الرحمة.
لك منا كل الدعاء، وللأقرباء والمحبين الصبر والسلوان. فأوجع خسارة غياب «الأوادم» عنا، والراحة الكبرى لمن أجهد.
 

1974 مع طلاب دار المعلمين

عادل بيضا - سعدي دبوسي - كمال الظنط - حكمت فلو - محمد الحلبي - وغيرهم - فؤاد عماري وظافر شهد 1974

ارشيف امين القاري

مدرب منتخب لبنان الاستاذ ايلي نهرا يقدم الكأس الى محمد الحلبي في دورة عمشيت

عودة

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق

جميع الحقوق محفوظة - عبده جدعون  2003-2020