MARWANE BASSAM KOZEIHA
 
الكرة الطائرة في لبنان
 
VOLLEYBALL  AU  LIBAN  
MARWANE BASSAM KOZEIHA
 
 
مروان بسام قزيحة
 
 
 
لاعب لبناني دولي في الكرة الطائرة ، برز مع نادي القلمون عام 2008 ، مثل لبنان في  الدورة العربية 2009 وفي الالعاب الفرنكوفونية التي جرت في بيروت 2009

نال كأس الاتحاد كأفضل مرسل خلال الدوري اللبناني 2009

 

قزيحة لاعب القلمون للكرة الطائرة:
دخول المربع الذهبي إنجاز
 

14 / 06 / 2009

جمال غلاييني
بهرت الملاعب نجم فريق القلمون الرياضي للكرة الطائرة مروان قزيحة، بمدرجاتها المكتظة بالجمهور الذي كانت ترتفع وتيرته كلما ازدادت حماسة اللقاء. فالكرة الطائرة، هذا الموسم، تكاد تكون غيرها في المواسم الماضية، ومع ذلك نجح فريق القلمون في الوصول الى المركز الرابع وراء البوشرية والأنوار والزهراء الميناء طرابلس بفضل الادارة الحكيمة والتشكيلة المتجانسة، رغم فارق الامكانات بينه وبين الفرق الأخرى التي تقدمت عليه في الترتيب. وتمنى قزيحة ان يخطو ناديه خطوة الى الامام في الموسم المقبل.

واعترف قزيحة بان المستوى الفني للعبة شهد هذا الموسم تطوراً ملحوظاً، اذ عادت منافسات البطولات الرسمية، وتوحدت عائلة اللعبة من جديد، واستعانت بعض النوادي المحلية بلاعبين أجانب ساهموا في اضفاء اجواء محببة للعبة التي صارت تنافس بشعبيتها لعبة كرة السلة، آملاً ان يصل لبنان الى منافسة المنتخبات العربية ثم الآسيوية.

وأكد قزيحة الذي يلعب في مركز الضارب رقم 4، ويمتاز بالتوزيع الذكي، وضرباته القوية الساحقة والتي يصعب ردها، وبلياقته العالية، وحسن تحريكه لفريقه، وضبط ايقاع المباراة، وتنفيذ خطة المدرب في المباريات، وكشف قزيحة ان جميع فرق الدوري الأول عمدت الى تطوير ذاتها بدعم تشكيلاتها بلاعبين أجانب ذوي مستوى فني رفيع. واضاف: "لم تعد اللعبة كما كانت في السابق، وربما صارت الطريق ممهدة اكثر امام النوادي المحلية لتحقيق قفزات اكبر في المستقبل القريب.

وبينما كان قزيحة يتوقع لفريقه القلمون ان يحتل المركز الثالث، رأى ان فريق الزهراء الميناء فرض نفسه بسرعة في اجواء الطائرة اللبنانية، وقال ان زيادة عدد الفرق القوية في الدوري يساهم في تطور اللعبة وازدهارها، ولا سيما في الظروف الصعبة التي تمر بها الرياضة اللبنانية حالياً.

نشأ قزيحة في نادي القلمون الرياضي الذي سبق ان تألق فيه والده بسام لاعباً، ووجد الأجواء فيه ملائمة لابراز مواهبه. ومارس قزيحة الكرة الطائرة وهو على مقاعد الدراسة مع فريق مدرسته، وساهم قريباه الاستاذان كفاح ونبيل قزيحة في صقل موهبته فضلا عن والده الذي زوده بالخبرة وشجعه على متابعة مسيرته الرياضية زارعاً في نفسه التصميم على العطاء باخلاص لنادي القلمون الذي يعتبر المقلع الرياضي الوحيد للبلدة الشمالية المشهورة بانتاج ماء الزهر وماء الورد، والتي اصبحت مشهورة عبر فريقها للكرة الطائرة الذي يتنقل بين البلدات والقرى اللبنانية كافة، وينظم صيفا مهرجانات رياضية تتنافس فيها فرق من المناطق كافة.

وخاض قزيحة افضل مبارياته المحلية، في دوري الموسم الحالي أمام فريق انفه، وحقق القلمون نتيجة جيدة، وحظي قزيحة بتشجيع من ادارة ناديه وجمهوره الذي تابع المباراة من المدرجات.
أما افضل مباراة خارجية خاضها، فكانت أمام فريق الأرز الذي يضم لاعبين من الجالية اللبنانية في استراليا. وقال قزيحة: "أتمنى خوض المزيد من هذه اللقاءات الخارجية، حتى ولو كانت في الاطار الودي، لأنها تطور لدينا الخبرة، وفرقنا بحاجة للاحتكاك بالفرق العربية القريبة قبل الفرق الأجنبية البعيدة، حتى نضمن التقدم تدريجياً، علما ان مستوانا العربي مقبول".
ولفت قزيحة الى انه لم يتلق بعد اي عرض للعب في الخارج، ولكنه تلقى عروضا عدة للعب مع نواد محلية، ولا يخفي عدم رغبته في اللعب في لبنان لغير نادي القلمون الرياضي لأنه فريق البلدة الذي يفخر بارتداء قميصه.

واستبعد قزيحة ان يطبق الاحتراف في لعبة الكرة الطائرة في لبنان، مؤيداً فكرة منح الجنسية اللبنانية لبعض اللاعبين الأجانب المتألقين في النوادي اللبنانية، وضمهم الى المنتخب الوطني، مما يساهم في تطور اللعبة، وتخريج عدد من اللاعبين المميزين، وأضاف: "نحتاج الى مدربين أجانب بمستوى المدرب السابق الزردومي الذي ترك اثاراً لا تنسى".

ويرتاح قزيحة للعب بجانب زميله احمد صهيون، ويلفته اللاعب الموزع أمين القص، ويعجبه من الحكام الياس طايع ومصطفى جراد، رغم انتقاده مستوى التحكيم عموماً، وفي ذلك يقول: "اثرت فينا اخطاء الحكام ولا سيما في بعض المباريات المهمة. يحتاج حكامنا لدورات صقل ينظمها الاتحاد دورياً، كما ينبغي انزال عقوبات رادعة بالحكام المتقاعسين".

وعما لو كان قزيحة مدربا للمنتخب الوطني قال انه كان سيختار تشكيلة تضم الان سعادة وايلي ابي شديد وهاني حليحل وبيار فارس وأحمد صهيون وأمين القص؛ واضاف انه يعجبه من اللاعبين العرب المصريين احمد صلاح وحمدي صافي والقطري مبارك عبيد، ومن الأجانب الذين يلعبون في لبنان البرازيلي جيبا والكوبي مارشال.

وتمنى قزيحة فوز فريقه القلمون ببطولة لبنان في المستقبل القريب، لتتاح له فرصة تمثيل لبنان في الاستحقاقات العربية والقارية، فيكتسب وزملاؤه المزيد من الخبرة عبر الاحتكاك الذي يحتاجه اللاعبون في لبنان.

 

عودة

abdogedeon@gmail.com

جميع الحقوق محفوظة - عبده جدعون  2003-2020

ABDO GEDEON  توثيق