HENRY CHEKKIEH

الكرة الطائرة في لبنان

VOLLEYBALL  AU  LIBAN

نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل هنري شقية

HENRY CHEKKIEH

 

هنري شقية - ريكو - لاعب لبناني دولي في الكرة الطائرة، برز مع نادي الشبيبة البوشرية في الثمانينات واوائل التسعينات 

استدعي الى صفوف المنتخب الوطني منذ الصغر

حائز على شهادة تدريب في الكرة الطائرة من المانيا - معهد لايبزيغ 2005

13-05-2009 عينت اللجنة الادارية للاتحاد : عينت المدرب هنري شقيّه مدرباً للمنتخب الرديف اضافة الى التعيين السابق للمدربين جورج حبايب وفادي الحاج لمنتخب الناشئين

30-01-2019 عين نائبا لرئيس اللجنة الفنية في الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة

بدأ هنري شقيّة المعروف بـ "ريكو" مسيرته الحافلة في الكرة الطائرة مع نادي قيتولي العام 1981 ولعب في صفوفه لموسمَين، قبل ان ينتقل الى نادي الشبيبة البوشرية ليدافع عن الوانه حتى اعتزاله في العام 1997، وقد حاز معه على العديد من الألقاب. شارك ريكو (مواليد 1965) مع المنتخب الوطني لسنوات طويلة، وكانت إنطلاقته مع منتخب الناشئين، ثم الشباب ومنه الى المنتخب الاول. وكان العام 1993 محطة تاريخية في حياته الرياضية، حيث لعبَ مع تفاهم منتخب عرب آسيا ضدّ منتخب عرب إفريقيا في المباراة المشهودة التي احتضنتها العاصمة المصرية القاهرة لمناسبة مرور 100 عام على تأسيس الاتحاد الدولي للكرة الطائرة، وحاز على لقب أفضل أخلاق رياضية. اعتزل ريكو اللعب العام 1997 ليتّجه الى التدريب، فأشرف على فريق الأنطونية وساهم في صعوده الى دوري الدرجة الأولى، وهو اليوم أستاذ لمادة الرياضة في مدرسة ماريوسف - قرنة شهوان .(جورج الهاني)

10-10-2019

نداء الوطن

أسندَ نادي الشبيبة تنورين قيادة فريقه للكرة الطائرة للموسم الجديد الى المدرب الكفوء هنري شقيه المعروف بـ "ريكو" بدلاً من المدرّب المقدوني زاركو ريسكوتيو. وسبقَ لشقية الحائز على شهادات تدريبية محلية وخارجية أبرزها دبلوم من جامعة لايبزيغ الألمانية، أن درّب فريقي الانوار الجديدة والانطونية بعبدا الذي صعد به الى الدرجة الأولى. وسيعتمد الفريق البتروني وصيف بطل لبنان في النسخة الأخيرة، ملعب مجمّع فؤاد شهاب الرياضي في جونيه بدلاً من ملعب غزير. يُذكر أنّ إدارة النادي خفّضت ميزانيتها هذا الموسم الى النصف تقريباً.

احراز قدامى البوشرية دورة القدامى 2014

هنري شقية في دورة قدامى الكرة الطائرة في لبنان 2014

رقم 7

"ريكو" يبشر بولادة فريق منافس في طائرة الانطوني:

"النهار"

الاحد 10 نيسان 2005

أدعو الاتحاد الى تأمين لاعب اجنبي لكل ناد ٍ

طالب هنري شقية "ريكو" بحماية قانونية لمدربي الكرة الطائرة، داعيا الى تسجيل تعاقداتهم مع النوادي لدى الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة، ومطالبا الاخير بدعم النوادي بلاعب اجنبي. وتحدث عن سعي لايجاد فريق منافس في النادي الانطوني بعبدا، شاكرا للاب شربل غانم جهوده، وعاتبا على انكار اللاعب الان سعادة فضل ناديه السابق والمدرب (ريكو) عليه.

ں مضى على وجودك مع الفريق زهاء 16 عاما، ما هي العوائق التي حالت دون بناء فريق منافس؟

- انا موجود مع الفريق منذ 1989، وفي اعتقادي ان الاسباب المادية هي التي حالت دون بناء فريق منافس على اللقب. ويعتمد النادي ماديا على ادارة المعهد، ومن الطبيعي ان يتأثر بالتغييرات الادارية.

والجميع يعلمون مدى تعلق الاب شربل غانم باللعبة ودعمه لها، الا ان رحيله عن ادارة المعهد ترك اثرا من ناحية الدعم المادي، وفي احدى الفترات، جاء من هم غير متحمسين في شكل كبير للكرة الطائرة، وحتى الان لا يزال الاب غانم يساعد الفريق ذلك ان المعهد يهتم بثماني العاب ولا يستطيع تمييز واحدة عن الاخرى، واظن انه كان في امكاننا بلوغ المباراة النهائية وحتى احراز اللقب لو استطعنا استقدام لاعب اجنبي.

ں كم يحتاج المدرب المستقر مع فريقه لانتاج لاعبين مميزين كألان سعادة مثلا؟

- بداية يجب ان يتمتع اللاعب الناشئ بالموهبة، اذ يخضع اللاعبون الصغار الى تجربة لمعرفة مستوى مهارتهم. فاذا كان اللاعب يتمتع ببعض الفنيات، استطيع العمل على الامور التقنية وتحسين لياقته البدنية، ليصبح بعدها جاهزا للانطلاق في اللعبة ولكن للاسف لا اهتمام بالفئات العمرية في كل النوادي وهذا ما يهدد استمرارية اللعبة، ولعل عدم اهتمام الصغار بالكرة الطائرة يعود الى غياب التغطية الاعلامية التي تساهم في نشر اللعبة.

ں ما الذي تحتاجه اليوم لبناء فريق منافس؟

- الدعم المادي بالدرجة الاولى، اذ بواسطة  المال تستطيع استقدام لاعبين جدد، وتحافظ في الوقت عينه على اللاعبين الناشئين، لان اللاعب الناشئ يفضل ترك ناديه اذا ما تلقى عرضاً افضل، وعلى سبيل المثال  سعادة الذي نشأ في النادي الانطوني انتقل الى البوشرية، ينكر فضل ناديه وفضل مدربه عليه. وقد فوجئت بقوله انه قرر ترك النادي لعدم وجود اندماج مع المدرب، وهذا اول لاعب ادربه يقول هذا الكلام، علماً انه في الفترة التي توقفت فيها عن تدريب الانطوني اتصل بي مراراً متسائلاً عن امكان عودتي الى الفريق لانه كان مستاء من الوضع وقتذاك. الا ان مشكلة سعادة تكمن في الغرور الذي اصابه.

ں هل يمكننا القول ان النادي الانطوني يسعى لبناء فريق منافس؟

- طبعاً هناك فكرة لبناء فريق منافس، وكما قلت لم ينقصنا هذا الموسم سوى التغطية المادية لاستقدام لاعب اجنبي. وبصراحة المعهد قادر على القيام بالاتصالات اللازمة لتأمين المعلنين بغية دعم الفريق مادياً، انما غياب النقل التلفزيوني بمباريات الكرة الطائرة ابعد المعلنين عن اللعبة.

ں اشتهرت بحسن العلاقة مع المسؤولين في البوشرية والحفاظ على مصالحك. ما السياسة التي اتبعتها وقتذاك؟

- كان هناك اتفاق بيني وبين النادي تم احترامه من الطرفين. الا انه لدي لوم على نادي البوشرية وهو عدم تكريم لاعب خدم الفريق 14 عاماً وحمله على اكتافه في احيان كثيرة.

ں كيف تختصر العلاقة حالياً مع نادي البوشرية؟

- علاقتي بنادي البوشرية ممتازة، وغالباً ما اتدخل عندما يهتز مستوى الفريق في المباريات النهائية.

واتابع التمارين واتكلم مع اللاعبين لانني ادرك العوامل النفسية التي يمر بها اللاعب.

ں ما هو سر العلاقة الجيدة في التعامل بينك وبين شحادة القاصوف؟

- علاقتي الجيدة بشحادة القاصوف كانت نابعة من انتمائي وولائي للنادي، والتضحيات التي قمت بها اذ لم اتغيب يوما عن التمارين حتى في ظل الاوضاع الامنية التي كانت سائدة وقتذاك، وفي احدى المرات نزعت الجص من رجلي المكسورة لاتمكن من المشاركة في المباراة النهائية والحفاظ على اللقب.

ں كيف تصف المستوى العام لهذا الموسم؟ وبرأيك ماذا تحتاج اللعبة لتنطلق من جديد؟

- اجد المستوى متقاربا بين الفرق، واظن ان اللعبة تحتاج الى ادخال عامل الاثارة عليها، عبر السماح باشراك لاعبين اجنبيين اثنين، لان وجود اللاعب الاجنبي يضفي نكهة مميزة، وهذا ما دفع بجماهير الكرة الطائرة الى الانتقال الى ملاعب كرة السلة. وادعو الاتحاد الى عدم الاكتفاء بالجلوس وراء المكاتب واسداء النصائح للنوادي، بل مساعدتها ماديا لتتمكن من التعاقد مع اجانب من مستوى عال.

ں هل انت مع وجود 14 فريقا في الدرجة الممتازة؟

- لا اجد فارقا بين مشاركة 10 فرق او 14 فريقا، المهم ان تعرف النوادي كيفية تدعيم صفوفها.

ں ماذا عن تجاربك خارج الانطوني، هل من جديد؟

- لن ادرب الا النادي الانطوني. كانت لي تجربتان ندمت عليهما، في الاولى قدت فريقا الى البطولة ونلت راتبي ناقصا، وفي الثانية لا ازال انتظر تلقي راتبي الى اليوم. من هنا نعمل في لجنة المدربين على حماية المدرب بالتعاون مع الاتحاد، اذ يتوجب على النادي التعهد باحترام العقد الموقع بينه وبين المدرب تحت طائلة معاقبته اتحاديا.

ں هل انت مستعد لمهمة على صعيد المنتخب الوطني؟

- ارسلني الاتحاد في 1991 الى جامعة ليبزيغ الالمانية  وخضعت لدورة تدريب استمرت ثمانية اشهر استطعت النجاح فيها بتفوق وحصلت على المركز الاول. وللاسف لم يستفد الاتحاد من امكاناتي، بل  يعمد المسؤولون الى التعاقد مع المدربين الاجانب الذين يتقاضون رواتب عالية، مع ان  المدرب اللبناني قادر على مقارعة نظيره الاجنبي. وبصراحة لم اعد ابالي. وحتى نادي  البوشرية لم اتقدم بطلب لتدريبه، واذكر  انه قبل انتقالي للعب في صفوف النادي الانطوني اتفقت مع شحادة القاصوف  على تسلم دفة التدريب في البوشرية بعدبلوغ النادي الانطوني  مصاف الدرجة الممتازة.

ں هل انت مع حل التواقيع؟

- نعم. لأن ذلك يحد من احتكار  النوادي للاعبين، واذا تم الامر ستسعى النوادي الاقل مستوى الى تأمين المال اللازم لتدعيم  صفوفها.

ں هل تشعر ان لجنة المدربين قد تعطي اضافة ايجابية الى اللعبة؟

- تتألف اللجنة من مجموعة شبان  يتمتعون بثقافة رياضية، ويطمحون دائما الى الافضل، ولا ينقصنا الا دعم الاتحاد.

ں من هو الاداري الذي لا زالت علاقتك جيدة به؟

- شحادة القاصوف وجان همام ووليد يونس،  وفي رأيي ان هذا الثلاثي هو قطب اللعبة، ولم يكن هناك من داع للخلاف بينهم، واعتبر ان خلافاتهم ساهمت في تقهقر اللعبة.

حاوره شربل كريّم

تحضيرا للدورة العربية التي ستجرى في البحرين من 6 اب الى 13 1994 ،

سافرت بعثة لبنان الى المملكة العربية السعودية للعب مع فرقها ومؤلفة من السادة

 شحادة القاصوف رئيسا ، مدحت قزيحة ووليد يونس اداريين ، اميل جبور حكما دوليا ، محمد عساف مدربا  فرنسوا الحاج رئيسا للفريق ، ومن اللاعبين : هنري شقية ، فادي الحاج ، منير عبوشي ، عمر حلاحل ، وفيق عبيد ، جهاد بيضا ، جوزف خرما ، حسان جعفر ، سيمون الراعي ، بيار حداد ، ايلي نجار ، وفيليب عريضة

فهرس 

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق

جميع الحقوق محفوظة - عبده جدعون  2003-2020