ELIE A JAOUDEH

الكرة الطائرة في لبنان  

نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل

ايلي ابو جودة
 
ELIE A JAOUDEH

  

مواليد 31 / 07 / 1956 

لاعب لبناني دولي برز اسمه مع نادي الرسل جونيه لعب في المنتخب الوطني ومنتخب الجامعات في الثمانينات

غادرنا باكرا الى ذمة الله في 15 / 08 / 1999


وجّه امين سر نادي الرسل المحامي ناجي عوده كلمة الى المرحوم ايلي ابو جوده (مدرب نادي الرسل) باسم اللجنة الادارية للنادي، وفي ما يلي نصها الحرفي:
ايها الصديق الحبيب والرفيق الصادق
سألوني ان اكتب فيك وداعاً، فخطا القلم متثاقلاً بطيئاً وما عدت ادري اهو يتمرد في الكتابة عنك رثاء ام تراها دموع العين تستأخره لتكتب هي عنك.
ايها الصديق الذي خسرنا،
ما صحبتك صغيراً في بيتك ولا فتياً بين اترابك، ولكن صحبتك رجلاً وعرفتك مدربا ومسؤولاً عن الرياضة في معهد الرسل. فنعم ما كنت، وما فيه نشأت وما عليه درجت وشببت،
ويا ايلي، ان للرياضة في اجساد الابطال ونفوس الكرام. وكنت قد عولت ان يكون جسدك ونفسك وقلبك لكرتك. وما حنثت بوعدك ولكن ضيع عليك كمال الوفاء نداء القادر وغدر القدر.
ادركت بحدسك ان الخطر يزنر الرياضة من خلال بعض الممارسات، فاردتك درعاً يقيها بعض هذا الخطر. ونظرت بعينيك الى لاعبيك يردون عنهم الاغراءات فضممت جهدك الى جهدهم ورأيت ان ناديك يسعى الى استعادة القمم فعقدت عزمك على ان يجاور سكنى النسور.
ورآك لاعبوك لين الجانب فأحبوك ومتواضعاً فرفعوك وبسطت لهم وجهك فأطاعوك.
فيا نجم الملاعب، الملاعب من بعدك قد افلت.
ويا فرحة الكرة، الكرة من دونك قد بكت.
ويا سيد الشباك، الشباك لغيابك انحنت.
اما الآن وقد سكنت دنيا الحب والحق والجمال فقد بقى لنا ان نرى في ابناء بلدتك صورة لعنفوانك، وفي ذويك تماماً لمعتقدك وفي رفاقك ولاعبيك رسلاً لرسالتك.
فباسم الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة وانت احد امتن اعمدته.
وباسم نادي الرسل الرياضي وانت احد المع رسله.
اقطع العهد لك بان تبقى انت بيننا بذكراك الطيبة.
ولعائلتك بان نبقى نحن معها وكأنك بينها.
ولن اسأل الله ان يرحمك فما هو بحاجة لسؤال، بل اسألك انت ان تجعله يرحمنا نحن في هذا الزمن الكئيب.
المحامي ناجي عوده


أسبوع على وفاة مدرب الرسل في الكرة الطائرة

إيلي أبو جوده في ذمة الوجع...
وحدّثني الذي درّبه...

الاب الرئيس سامي بطيش
استقبلني دامعا ثم اجهش بالبكاء كطفل فقد لعبته، وهو تعوّد زياراتي له للاطمئنان على صحته، وفجأة صرخ يعاتبني لأنني لم اشترك برثاء ايلي ابو جوده وقد نسي ان الكبار العمالقة هم خارج كادر الرثاءات والنواح لأنهم خالدون وايلي ابو جوده واحدا منهم...
هذا الذي اتكلم عنه هو جوزف صقر مع الاحتفاظ بكل القابه وهو من اكتشف ايلي في سن الـ13 في معهد الرسل جونيه حيث ترعرع وتدرب وكبر وتعملق وصار حديث الكرة الطائرة اللبنانية: مدرسيا وجامعيا واهليا وصار الكل يتمنى ان يكون ايلي ابو جوده...
كان ذلك عام 1970 وكان الولد ايلي مميزا بين رفاقه خَلقا وخُلقا وقامة وطلعة وذكاء...
اكتشفه مدربه جوزف صقر ولم يكن بحاجة للتفتيش كثيرا لأن المغروم يكشف ذاته لحبيبته ويتباهى، وايلي ابو جوده كان مغرما بالكرة التي رافقته بحب وبادلته الفخر والغرام وعشقته كما عشقها طيلة 20 عاما لاعبا وعشر اعوام مدربا.
لم يفترقا ابدا ولم يستسلما للاغراءات ولا للتهديدات ولا للتهويل بل بقيا ايلي والكرة متلازمان حتى اللحظات الاخيرة من الحب والنشوة والغرام والفراق...
- برز ابو جودة كلاعب كرة طائرة عام الـ72 في اول رحلة دولية الى الاتحاد السوفياتي ولفت الانظار وكتبت عنه الصحف ويومها قال عنه المغفور له العقيد غالب فحص: ان هذا الشاب سيكون يوما مفخرة للكرة الطائرة اللبنانية، وهكذا صار وبعد سنة واحدة اي عام 1973 اقيمت الدورة العربية المدرسية الخامسة في لبنان وتسلّم ايلي ابو جوده قيادة المنتخب المدرسي اللبناني، وانتزع الميدالية الذهبية ووقف على البوديوم منشدا مع رفاقه النشيد الوطني امام منتخب مصر العملاق وصدرت الصحف غداة البطولة تقول:
ايلي ابو جودة اللاعب الشرس يحقق الفوز للبنان...
والمحطة الثالثة ايضا مدرسية كانت عام الـ1975 اثناء الدورة العربية في الاسكندرية هناك ابدع ابو جوده، وتعملق امام المنتخب العراقي ومحترفيه وفاز بنتيجة 3-1 والميدالية الذهبية وبلقب افضل لاعب عربي يومها وقف على منصة التتويج واهدى الفوز لوطنه لبنان...
مشواره لم يتوقف عند النشاط المدرسي بل تابعه وهو طالب حقوق في الجامعة اللبنانية وكان له جولات ومشاركة في الاتحاد السوفياتي وبلغاريا وبولونيا والمكسيك ومصر واوروبا مع مجموعة من المع اللاعبين اللبنانيين..
اما حكايته مع الكرة الطائرة الاهلية اي الاندية والاتحاد فحدث ولا حرج. منها المواقف السلبية حيث كان ايلي ابو جوده يعارض الغلط والشواز خصوصا موقفه من الاحتراف والدفع والقبض ورخص البعض، ودناءة المال، ومنها المواقف الايجابية حيث عمل مع لجنة المدربين ودرب منتخب السيدات للدورة العربية، وكان يتابع اعمال اللجان والبطولات مع العاملين في الاتحاد...
الذين عرفوه ورافقوه لاعبا ومدربا واداريا وهم كُثُر قالوا فيه الكثير وبقي عنه الكثير الكثير...
@ محمد بدر الدين: احترفت مع ايلي ابو جوده الكرة الطائرة في الخليج عام 79 و80 كان الاخ والرفيق والصديق، وقد خسرت بغيابه احبّ الاصدقاء...
@ طوني البرنس: رافقت ايلي في معهد الرسل جونيه وناديه الرياضي، كان لاعبا مميزا وخلوقا وصادقا، غيابه خسارة على الوسط الرياضي.
@ مدحت قزيحة: خسارة ايلي ابو جوده لا تعوّض، تركنا ونحن بحاجة لعطاءاته التدريبية والادارية والفنية، الصدق في اقواله اغلى شهادة فيه.
@ ميشال ابو فرحات: رافقته في المنتخبات الجامعية، كان ايلي ابو جوده مثال الانضباط والمثل العليا، وكان لاعبا فذا.
@ محمد عساف: معرفتي بايلي ابو جوده تعود للعام 1973 يوم كان عمره 17 سنة يوم الدورة العربية المدرسية كان قائدا للفريق وقد خسرت به صديقا ورفيقا..
@ بيار شماس: خسرت بفقد ايلي ابو جوده اخا ومدربا وصديقا ورفيقا..
اقوال كثيرة وآراء لا تحصى تحكي عن هذا الرياضي الذي فاجأنا بغيابه المبكر، لكنني اعود اليك يا خالقي واستسلم لمشيئتك واطلب من محبيه وعارفيه عدم البكاء لأننا نعيش الرجاء والايمان والمحبة..
بختام رسالتي اتوجه اليكَ يا صديقي ونسيبي..
اناديكَ يا ايلي وارجوك بلجاجة وانتَ تلتقي رفاق الدرب والملاعب والمنتخبات الاهلية والجامعية: جورج صعب والشهيد النقيب عبدو مزوّق قل لهم: ذكراهم باقية وبطولاتهم لا تنتسى وانتَ معهم في سماء الخلود...
@ نداؤنا: ان يكون الوسط الطائر وفياً، وان يتعاون الاتحاد اللبناني للكرة الطائرة، والمديرية العامة للشباب والرياضة مع معهد الرسل جونيه حيث ربي وترعرع ايلي ومع اصدقائه فيتعاملون مع الخسارة بفقده بعين واسعة، ومع الحدث بموضوعية ويعلنون عن موعد لذكرى غيابه، وان تسخّر الاقلام الصحفية الرياضية وفاء للفقيد الكبير وعربونا لتقديره...
... يا نسيبي: لقد عرفتك صغيرا في معهد الرسل، تشارك بكل النشاطات الرياضية...
وشابا يتدرب باندفاع...
ولاعبا كبيرا يحصد الاوسمة والالقاب...
ومدربا مؤمنا بمجانية العطاء...
لقد استضفتك في الصحف والاذاعة والتلفزيون وكتبت عنك وعن صفاتك الطيبة
ايلي: الدنيا ضاقت في عينيك...
والحياة صغرت بين يديك...
والمرض خطفك باكرا...
كبيرا ولدت
وعملاقا رحلت
فاخلد حيث انت من تعب الحياة ففي ذاكرة الرياضة اللبنانية ستبقى


توثيق رفيق الدرب عبدو جدعون
 

الدورة الرياضية العربية المدرسية السادسة

السادة : عبد الرحمن غزال - جورج - ميشال صليبا - طوني فاضل- ميشال بو فرحات - عبدو مزوق - بيار حداد - وليد يونس -

زخيا منصور فؤاد سيف - ايلي ابو جودة - انطوان اسطفان - وجان اسطفان 

عبدو المزوق قائد فريق الكهرباء - الحكم فؤاد عماري - الحكم غابي صليبا - ايلي ابو جودة قائد فريق الرسل جونية 1985

 

اونيفرسياد صوفيا 1977

وقوفا : محمد حمادة - ؟ - جورج مخول - جورج خشان - نبيل زينون - ظ - مارون ابو شقرا - - نزار الزين - ? - خليل سلامة - غابي صليبا - عبد الحفيظ وتار

جلوسا : محمد بدر الدين - سمير عساف - نزيه لحود - ايلي ابو جودة

فهرس

ABDO GEDEON  توثيق

جميع الحقوق محفوظة - عبده جدعون  2003-2021