AAMER HADDAD

الكرة الطائرة في لبنان

VOLLEYBALL  AU  LIBAN

نرجو اعلامنا عن كل نقص او تعديل

 
AAMER HADDAD
 
عامر حداد
 

اللاعب والمدرب الدولي السابق عامر حداد: مع عودة "الحرس القديم" والا... المجهول

اللاعب والمدرب والمهندس في سطور
ـ مواليد الميناء عام 1962.
ـ بدأ حياته الرياضية مع الثقافي الميناء حتى اعتزاله وذلك منذ العام 1972 حتى عام 1982.
ـ عام 1983 سافر الى الاتحاد السوفياتي وبقي هناك حتى عام 1989 حيث نال شهادة الهندسة المدنية.
ـ عام 1989 سافر الى كندا لغاية عام 1999 وعمل كمدرب في جامعة كندا ـ تورنتو للرجال والآنسات.
ـ استاذ جامعي في (هامبر) تورنتو.
ــ مدرب منتخب لبنان بين عامي 1996 و1997 وذلك خلال الدورة العربية الثامنة التي أقيمت في بيروت.
ـ يحمل شهادة مدرب دولي.
ـ سافر مع المنتخب اللبناني الى عدة بلدان، وكان ايضاً لاعباً مع الثقافي ـ الميناء ومدرباً ورئيساً للفريق.
ـ حالياً رئيس لجنة رعاية البيئة ـ الميناء.

نال في الخارج قصب السبق متخطياً أقرانه الذين عجزوا عن تحقيق ما حقق هذا اللاعب والمدرب في حقل الكرة الطائرة..
عامر حداد زاهد هذه الايام نتيجة لما آلت اليه الحال في هذه اللعبة الشعبية التي كانت الاولى على صعيد لبنان.
التقينا به في لجنة رعاية البيئة حيث يشغل مركز الرئاسة واسترجعنا معه شؤون وشجون الطائرة اللبنانية وكان الحوار التالي:

أين هي اليوم الكرة الطائرة؟
ـ "الطائرة اليوم تشهد تدنياً في المستوى قياساً بالماضي، فالمفهوم وشعبية اللعبة أضحيا في خبر كان، وأطالب بعودة "الحرس القديم" والا دخلنا في المجهول".

كونك لاعب مشهور ومدرب سابق للمنتخب اللبناني وجامعات كندا.. ما رأيك بالمدرب اللبناني؟
ـ "لا يوجد اليوم لاعبون ولا مدربون كما في السابق والحبل يطول اذا دخلنا في التفاصيل، ولا أبالغ اذا قلت ان كرة السلة حلت محل الطائرة وهذا مؤسف للغاية، والذي ساعد على هذه "الظاهرة" هما الاعلان والاعلام مما رفع من شأن السلة اللبنانية وجعلها متفوقة.
وبدوري أحمل المسؤولية الى أساتذة الرياضة الذين يهملون اللعبة وهمهم جمع المال عكس ما كان في أيامنا عندما كنا ندفع من جيبنا الخاص وكان الولاء لا يقاس للعبة وللنادي".

ماذا ينقص اليوم لاعب الكرة الطائرة؟
ـ "تلزمه عناية من ناديه ومن الاتحاد بتقديم الوسائل التي يحتاج اليها وخاصة القاعات المقفلة كي يستمر بالتمارين طيلة السنة، وعلى الاتحاد تنظيم البطولات بصورة مستمرة كي تكون لدى اللاعب الرغبة في اللعب، وتلزمه ايضاً الدعاية والسماح لأكثر من لاعب أجنبي بالمشاركة بغية انعاش اللعبة ولكسب الخبرة كي نلحق بالركب الخارجي، وحين يتم تجهيز اللاعب اللبناني كما يجب، فمن الممكن تقليص عدد اللاعبين الاجانب".

الثقافي ـ الميناء كان أحد أعمدة الكرة الطائرة في لبنان غائب عن الساحة كلياً.. هل غيّب ام مغيب، وأنت عشيره منذ اليفاعة ماذا عنه؟
ـ "خسارة النادي بالنسبة لي هي كخسارة وطن، لانني ترعرعت فيه ومن خلاله كانت لي شبكة علاقات حيث تعرفت على الكثيرين وتفاعلنا سوياً، وللاسف فقد انهار النادي لعدم وجود الدعم المادي له اسوة ببلدان العالم.. والمضحك ـ المبكي انه في بلاد الغرب ينشأ نادياً رياضياً يغلق "مخفراً" بينما عندنا في الميناء أغلق النادي وافتتح مخفر فيه لفصيلة درك الميناء".

هل هناك أسباب أخرى وراء تدهور الكرة الطائرة؟
ـ "لا شك ان هناك سبب رئيسي وهو فصل السياسة ليس عن الكرة الطائرة فحسب بل عن الرياضة بوجه عام".

كونك رجل "براغماتي" عملي بماذا تطالب؟
ـ "أطالب كما قلت آنفاً في بداية حديثي بعودة سريعة للجيل القديم (خميرة الكرة الطائرة) كي يدير هذه اللعبة (التي في دمنا) من خلال الاندية والاتحاد لانه بنظري جيل ذهبي لن يتكرر ولانه يملك مصداقية ومحبة واخلاص ووفاء للفريق ولأصدقائه ولبلده وهذا كان بالمجان.. واليوم رغم الدعم المادي لا زلنا نعيش في فوضى وغوغائية".
التمدن - طرابلس

فهرس نجوم اللعبة

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON  توثيق

جميع الحقوق محفوظة - عبده جدعون  2003-2020