السباحة في لبنان
نرجو ابلاغنا عن كل نقص او تعديل
 
SWIMMING - NATATION - AU LIBAN 

 

السباحة LA NATATION 


قبل السباحة كان العوم الذي وجد بوجود الحياة، فقد فطر الله الكثير من المخلوقات على العوم، واستطاع الإنسان العوم منذ وجد على ضفاف الأنهار والبحيرات والبحار، ولقد مارسه الإنسان ثم مارس السباحة كضرورة دفاعية أو هجومية في تصديه للأخطار المحدقة به. وعليه فالسباحة قديمة قدم التاريخ نفسه، مارسها الفراعنة القدماء، تدل على ذلك الآثار الفرعونية الموجودة في متحف اللوفر في باريس، والتي يمثل بعضها المصريين القدماء وهم يسبحون في نهر النيل، وتدل ملحمة الإلياذة لهوميروس أن الإغريق عرفوا السباحة واستعملوها في معاركهم الحربية، وفي المجتمع الإسبارطي، كانت السباحة مادة إجبارية يتعلمها كل طفل وفيها شاع نعت الرجل الجاهل للرجل الذي لا يعرف القراءة والسباحة، أما الرومان فكانوا يدربون جيوشهم على اجتياز الأنهار مع كامل المعدات الحربية سباحة ولقد مارست (أكروبين) والدة الإمبراطور الروماني (نيرون) السباحة مدة أربعين سنة لعدة أميال يوميا.

أما ملك فرنسا شارلمان فقد بنى حوضا للسباحة يتسنى له ممارسة هذا النوع من الرياضة، وتابعه لويس الرابع عشر الذي كان يقيم مباريات السباحة في نهر السين ويشترك فيها شخصيا.
وكان ظهور الكتاب الأول عن السباحة عام 1538 (الغطاس) دليلا مهما على زيادة اهتمام الناس بهذه الرياضة التي استمرت في التطور والانتشار، حتى ظهر كتاب (جونفروست) سنة 1816 عن سباحة الصدر، وكان المؤلف مدرسا للسباحة فشرح مبادئ سباحة الصدر بشكل علمي.

أما التطور السريع للسباحة وحركاتها، فقد بدأ عندما انتقلت السباحة من البحار والأنهار إلى أحواض السباحة وتكونت لها الجمعيات والأندية فظهرت الجمعية الأهلية للسباحة في لندن عام 1837، وتحولت إلى أول اتحاد للسباحة خاص بالهواة في إنكلترا عام 1896. أما الاتحاد الدولي للسباحة، فتأخر ظهوره حتى سنة 1908.
تطور وانتشار السباحة : بدأت سباحة الصدر بالانتشار ابتداء من العام 1840، وأقيمت مسابقتها الأولى عام 1844 التي فاز بمعظم سباقاتها أحد الهنود الحمر. ثم ظهرت سباحة الجنب مع ظهور الذراع خارج الماء عام 1855.

أما سباحة الزحف على البطن، فإنها ترتبط ارتباطا وثيقا باسم عائلة (كافيل) Fredrick Cafill الذي حاول عبور المانش مع زميله الإنكليزي الكابتن (ويب) ولكنه لم ينجح، فسافر إلى أستراليا، وعمل مدرسا للسباحة فاشترك أحد أبنائه (ريتشارد كافيل) في المسابقات التي أجريت عام 1902 في لندن. وفي عام 1903 سافر (كافيل) إلى أميركا، وعمل مدربا في سان فرنسيسكو ومنها انتشرت طريقة سباحة الزحف على البطن وأشهر أبطالها في ذلك الزمن (جوني ويسملر) وفي عام 1932 برز اليابانيون هذا النوع من السباحة وبرعوا فيه ثم انتشرت هذه الطريقة في كل أنحاء العالم وأخذت بها معظم الدول ولا زالت إحدى أهم طرق السباحة وأسرعها.

في عام 1948 ظهرت سباحة الفراشة أو الدولفين، أما سباحة الظهر، فقد تطورت كثيرا منذ نشأتها بعد الحرب العالمية الأولى سنة 1917 فقد كانت حركاتها تؤدي مثل حركات سباحة الصدر، فتطورت وأصبحت ضربات الأيدي مثل ضربات (الكرول) سباحة الزحف على البطن، مع ضربات الأرجل.

والجدير بالذكر أن السباقات الطويلة في السباحة، سبقت السباقات القصيرة تاريخيا، وأهم سباق قديم كان سباق المانش، وهذه السباقات تختلف عن السباقات القصيرة ليس في المسافة فحسب وإنما بطرق التدريب والتنفيذ، ولهذا النوع من السباحة تنظيماته وقانونه وطرقه التحكيمية الخاصة، أما سباقاته فتقام في البحار والأنهار والبحيرات ولها خط سير محدد، وأشهر هذه السباقات هي:
1.
سباق المانش (فرنسا – إنكلترا) مسافته 33 كلم.
2.
سباق كابري – نابولي (إيطاليا) مسافته 30 كلم.
3.
سباق النيل الدولي (حلوانالقاهرة) مصر مسافته 57 كلم.
4.
سباق أو نتاريو (كندا) مسافته 45 كلم.

أما رياضة السباحة للمسافات القصيرة فتعد إحدى الألعاب الأساسية التي دخلت المنهاج الأولمبي في الأولمبياد الأول المنعقد في أثينا عام 1896، وأدرجت رياضة السباحة للنساء في المنهاج الأولمبي في دورة ستوكهولم عام 1912.

مواصفات حوض السباحة الدولي : طوله خمسون مترا وعرضه واحد وعشرون مترا وعمقه متر واحد وثمانية أعشار المتر (1,80م).
عدد الحارات ثمان، وعرض الواحدة متران ونصف المتر، وتترك مسافة نصف متر خارج كل من الحارتين الأولى والثامنة ويجب وضع حبال لفصل هذه الفراغات عن الحارات.
حبال الحارات تمتد بطول الحوض، ويتكون كل حبل من علامات متلاصقة بقطر 0,05 م يجب أن تدهن العوامات وعلى امتداد مسافة خمسة أمتار من نهايتي المسبح بلون مميز عن سائر العوامات.
منصات البداية : ارتفاع المنصة فوق سطح الماء من نصف متر إلى ثلاثة أرباع المتر وطولها (58 سنتم) وعرضها (50 سنتم) كحد أدنى. ترقم كل منصة من منصات الابتداء من جوانبها الأربعة، أما المسافة التي تفصل المسبح عن مسبح الغطس فيجب أن تكون خمسة أمتار على الأقل.

هيئة التحكيم : تتألف هيئة التحكيم من:
حكم - رئيس القضاة - رئيس الميقاتيين - مراقب الدوران لكل حارة قضاة الأداء - آذن بالبدء - ميقاتيون لكل حارة - ثلاثة قضاة خط نهاية لكل حارة.
سباقات السباحة : تعتبر رياضة السباحة رياضة مشتركة للرجال والنساء في المسافات التالية:
السباحة الحرة : ومعناها أن يؤدي المتسابق السباحة بالأسلوب الذي يريد، ما عدا سباق التتابع المتنوع أو السباق الفردي المتنوع حيث يؤدي بأي أسلوب آخر خلاف سباحة الفراشة أو السباحة على الصدر أو السباحة على الظهر.
وفي السباحة الحرة أثناء الدوران يستطيع السباح أن يلمس الحائط بأي جزء من جسمه، وليس إجباريا أن يلمسه بيده.
المسافات في السباحة الحرة :
100
متر - 200 متر - 400 متر - 800 متر - 1500 متر للرجال فقط تتابع 4 × 100 متر. تتابع للرجال فقط 4 × 200 متر.
سباحة الصدر : يجب أن يكون وضع الجسم على الصدر تماما والكتفان في خط واحد مع سطح الماء، ويجب أن يظهر جزء من الرأس فوق سطح الماء دائما، إلا في البداية وفي حال الدوران فيسمح للسباح بشدة واحدة بالذراعين ودفعة واحدة بالرجلين عندما يكون غاطسا بالماء.
عند الدوران وعند نهاية السباق يجب لمس الحائط بكلتي اليدين معا.
المسافات في السباحة على الصدر : 100 متر - 200 متر.

سباحة الظهر : عند إعطاء إشارة البدء وأثناء الدوران يدفع المتسابقون الحائط، ويسبحون على ظهورهم طوال مدة السباق. ويمنع على المتسابق أن يغير الوضع الطبيعي على الظهر قبل أن تلمس رأسه أو يده أو ذراعه نهاية الحوض أثناء الدوران أو انتهاء السباق.
المسافات في سباحة الظهر : 100 متر - 200 متر.
سباحة الفراشة (الدولفين) : يجب أن تتحرك كلتا الذراعين معا للأمام فوق سطح الماء، ثم دفعها إلى الخلف معا وبشكل متماثل.
يسمح للسباح بعد أداء الابتداء والدوران بدفعة أو أكثر من الأرجل وشدة واحدة بالذراعين تحت سطح الماء التي يجب أن ترفعه لسطح الماء.
المسافات في سباحة الفراشة (الدولفين) : 100 متر - 200 متر.

التتابع المتنوع : بمعنى أن الفريق مؤلف من أربعة لاعبين كل لاعب يقوم بالسباحة مائة متر (100م) من السباحات التالية : 100متر سباحة على الظهر 100 متر على الصدر 100 متر سباحة الفراشة 100 متر سباحة حرة.

الفردي المتنوع : أي أن اللاعب يجب أن يقوم بالسباحة حسب مسافة السباق وهي كما يلي :
200
متر متنوع : 50 متر سباحة الفراشة.
50
متر سباحة على الظهر.
50
متر سباحة على الصدر.
50
متر سباحة حرة.

400
متر متنوع : 100 متر سباحة الفراشة.
100
متر سباحة على الظهر.
100
متر سباحة على الصدر.
100
متر سباحة حرة.

البدء في أي سباق يكون بقفزة إلى الماء إلا في حال السباحة على الظهر حيث يبدأ السباح السباق من الماء، وتكون يداه ممسكتين بمقابض الابتداء
.

 
كرة الماء WATER POLO

كرة الماء لعبة رياضية جماعية تجمع بين مهارة السباحة ولعب الكرة وهي لعبة قاسية أكثر من كرة القدم بالرغم من شابهتها لها مع اختلاف بسيط وهو أنها تلعب باليد فقط.
وكرة الماء لعبة بريطانية خاصة بالرجال زاولها اللاعبون منذ العام 1869 وكانت تلعب بالأنهار والبحار ثم عزلت، وأصبحت تلعب داخل مسبح محدد المقاييس عام 1885. فوضعت القوانين العامة لها ونشرت من خلال الاتحاد الدولي للسباحة وصنفت في منهاج الألعاب الأولمبية في الدورة الثانية التي عقدت في باريس سنة 1900.

ملعب وحوض كرة الماء : ملعب كرة الماء مستطيل الشكل طوله ثلاثون مترا وعرضه عشرون مترا وعمقه متران. ويقسم إلى قسمين، ويثبت مرمى في نهاية كل طرف تثبيتا جيدا ويدهن باللون الأبيض، ويجب أن يكون عرضه ثلاثة أمتار وارتفاعه تسعين سنتم.

كرة اللعب : تلعب المباراة بواسطة كرة غير قابلة لامتصاص الماء وزنها يتراوح بين أربعمائة غرام وخمسمائة غرام ومحيطها يتراوح بين 68 سنتم، و71 سنتم.

أزياء اللاعبين : يرتدي اللاعبون ثياب بحر (مايوه) وقبعة على الرأس مرقمة من 2 إلى 11 ورقم قبعة حارس المرمى رقم 1.
ألوان قبعات اللاعبين زرقاء وبيضاء، أما حراس المرمى فقبعاتهم حمراء اللون.
شروط وأحكام اللعبة : تجرى مباراة كرة الماء بين الفريقين داخل الملعب (الحوض) المخصص لها ويتألف الفريق الواحد من سبعة لاعبين وأربعة لاعبين احتياط. ويسمح أثناء سير المباراة للاعب باستعمال يد واحدة فقط في استلام الكرة وتصويبها وتمريرها ما عدا حارس المرمى فيسمح له باستعمال يديه معا.
أما المباراة فتتألف من أربعة أشواط مدة كل شوط خمس دقائق تليه استراحة لمدة دقيقتين. أما في حال التعادل فتعطى استراحة مدتها خمس دقائق ثم يستأنف اللعب لمدة ست دقائق مقسمة إلى شوطين تفصل بينهما دقيقة واحدة كاستراحة.
أما المباراة فتبدأ بأخذ كل فريق مكانه على خط المرمى بين اللاعب والآخر مسافة متر واحد. وعند إشارة الحكم فيرمي الكرة في وسط المسبح. وأما الهدف فيتم احتسابه عندما تدخل الكرة بكاملها خط المرمى بين القائمين وتحت العارضة.

الأخطاء التي يقع فيها اللاعبون :
إذا رمى لاعب مهاجم الكرة إلى ما وراء خط المرمى تحتسب رمية مرمى ينفذها الحارس عن خط المرمى. أما إذا خرج مدافع الكرة وراء خط مرماه فتحتسب رمية ركنية (كورنر) ينفذها الفريق الآخر من مسافة مترين على جانب الحوض الذي خرجت منه الكرة. ويمكن تصنيف الأخطاء بشكل عام إلى :

خطأ عادي : مثل إغراق الكرة في الماء، أو مساعدة الزميل في السباحة، أو الوقوف أو المشي أو القفز على أرض الملعب المسبح. ويعد من الأخطاء العادية أيضا ضرب الكرة بالقبضة، ورش الماء في وجه الخصم أو إغراقه في الماء الخ .... جزاء هذه الأخطاء رمية حرة للفريق الآخر.

خطأ جسيم : يعتبر الخطأ جسيما إذا رفس اللاعب خصمه أو ضربه بصورة متعمدة، وجزاء هذا النوع من الأخطاء رمية حرة للفريق المنافس مع طرد اللاعب المخالف لمدة دقيقة واحدة وقد يحتسب هدف لصالح الفريق المتضرر. أما إذا حصل هذا الخطأ في منطقة لا تبعد عن المرمى اكثر من أربعة أمتار، فيعطى الفريق الآخر ضربة جزاء (بنالتي) تنفذ مباشرة من مسافة أربعة أمتار.

هيئة التحكيم : تتألف هيئة التحكيم على الشكل التالي :
1.
حكم رئيس يستعمل صفارة وعصا في طرفيها علمان : أزرق وأبيض.
2.
قاضيان مع كل منهما علم أبيض (رمية مرمى) وعلم أحمر (رمية ركنية) وفي حال تسجيل هدف، يرفع القاضي العلمين معا.
3.
ميقاتي لتسجيل الوقت.
4.
مسجل لتسجيل الأهداف
.


السباحة الإيقاعية
SYNCHRONIZED SWIMMING

السباحة الإيقاعية من أحدث أنواع السباحة التي دخلت الألعاب الأولمبية حديثا (لوس انجلس 1984) ولها تسميات متعددة : البالية المائية - السباحة الفنية - السباحة التشكيلية.
وهي رقص مع حركات جمباز في الماء وعلى أنغام الموسيقى تمارسها السيدات.
وكان ظهورها الأول في بريطانيا عام (1892) ثم هولندا وألمانيا، وظهرت بشكل بارز وملفت للأنظار في الولايات المتحدة الأميركية عام 1945.

حوض السباحة : حوض السباحة الإيقاعية مستطيل يبلغ طوله عشرين مترا وعرضه اثني عشر مترا وعمق المياه ثلاثة أمتار على الأقل، ويجب أن تكون المياه شفافة لإظهار قاع الحوض.

هيئة التحكيم : تتألف هيئة التحكيم من حكم عام ومجموعة قضاة يتراوح عددهم بين خمسة وسبعة أعضاء، وميقاتيين ومسجل ومهندس صوت لتشغيل الموسيقى.
تعطى العلامات من صفر إلى عشر علامات، ويضع كل قاض علامته على حدة ثم تؤخذ العلامات من القضاة، ويؤخذ متوسط المجموع.

العروض : مدة العرض لكل فريق يجب أن لا تقل عن أربع دقائق ولا تزيد عن خمس دقائق منها عشرون ثانية على الأكثر فوق الماء.

وتشمل المسابقات : الفردي والزوجي والرباعي والثماني، وتتألف المسابقة من خمس مجموعات هي :
1.
الباليه : سباحة على الظهر مع ثني الركبة ومد الرجل خارج الماء بشكل زاوية قائمة.
2.
الدولفين : سباحة دائرية على الظهر مع تقوس وتلاصق الرجلين ومد المشطين بدون ثني الركبتين.
3.
الدولفين العكسية : نفس سباحة الدولفين السابقة ولكن بشكل معكوس ويكون التجديف باليدين معا باتجاه الرأس لتحقيق الانسياب الخلفي.
4.
السالتو : سباحة مع الدوران الأمامي والخلفي.
5.
المنوعات : جميع الحركات المبتكرة.

الغطس PLONGEON

هي رياضة فنية بهلوانية تتبع الألعاب المائية مارسها الإنسان منذ القديم بشكل طبيعي للتخلص من خطر داهم أو لإنقاذ غريق على وشك الضياع والموت ومارسها في مرحلة لاحقة لاستعراض قوته البدنية، وشجاعته وجرأته أمام المشاهدين حيث يتم القفز من أعالي الصخور والجسور، ثم تطورت هذه الرياضة بشكل سريع، ووضعت لها الأصول والقواعد والأنظمة وحددت القفزات وعددها، ووضع نظام للارتفاعات الواجب استعمالها وصنفت في منهاج الألعاب الأولمبية في الأولمبياد الثاني في باريس عام 1900 وهي ملحقة بالاتحاد الدولي للسباحة الذي يشرف عليها في جميع بطولاتها وأنديتها.
ورياضة القفز إلى الماء عبارة عن قفزة من ارتفاع معين تؤدي فيها حركات فنية تشابه حركات الجمباز قبل وصول اللاعب إلى الماء.

أما مسابقاتها فتنقسم إلى نوعين :
1.
مسابقة القفز عن السلم المتحرك Tremplin : يتم القفز عن ارتفاع متر وثلاثة أمتار، ويتألف السلم من لوحة مرنة يتراوح طولها بين أربعة أمتار وخمسة أمتار، أما عرضها فنصف متر وهي مسابقة يشترك فيها النساء والرجال، وتتضمن خمس قفزات إجبارية وخمس أخرى اختيارية.
2.
مسابقة السلم الثابت : يتم القفز من ارتفاع خمسة أمتار وعشرة أمتار من منصة عرضها متران وطولها ستة أمتار، وتتضمن المسابقة ست قفزات إجبارية وأربع قفزات إجبارية وأربع قفزات حرة للسيدات.
هيئة التحكيم :
تتألف هيئة التحكيم من حكم عام يعاونه مجموعة من القضاة يتراوح عددهم بين خمسة وسبعة قضاة يضع كل قاض علامة من صفر إلى عشر علامات وتوضع العلامة بالاستناد إلى سلامة تنفيذ الحركة المطلوبة بدءا بالانطلاق على لوحة القفز مرورا بالارتفاع في الهواء حتى الدخول إلى الماء.
أما إذا نفذ اللاعب قفزة غير مقررة فيعطى علامتين من عشر علامات ويعتبر فائزا من يسجل أكبر عدد من النقاط.

أنواع القفزات :
يكون القفز إلى الماء وفقا لثلاثة أشكال من الحركات محددة في القانون وتشمل سبعين حركة حسب الصعوبة والتدرج، وموزعة على ست مجموعات، يختار اللاعب ما يريد منها وهي :
1.
قفز أمامي (مواجه للماء. (
2.
قفز خلفي (مواجه للوحة).
3.
قفز أمامي (مواجه للماء. (
4.
قفز أمامي (مواجه للوحة).
5.
قفز مع اللف حول المحور (مواجه للماء).
6.
وقوف على اليدين ثم القفز
.

توثيق : عبده جدعون

 

abdogedeon@gmail.com

ABDO GEDEON   توثيق

Free Web Counter